|
  • الطوائف الأميركية الرئيسية

    بقلم بيل غوردون

    مقدّمة

    الطائفية ظاهرة أميركية، فقد أطلق المهاجرون الذين جاؤوا بمعتقدات كنائس بلدانهم القديمة وشعائرها العديد من الطوائف. وتنامت أعداد الطوائف بسرعة كبيرة، علماً بأنّه كان للكثير من هذه الكنائس جذور متأصّلة. وتتناول هذه النشرة عدداً ضئيلاً من هذه الطوائف المتواجدة في الوقت الراهن في أميركا.

    الطائفة:المعمدانيون

    الإحصائيات:

    جمعية المعمدانيين الأميركيين (١٬٧٦٠) ٢٧٥٬٠٠٠

    الكنائس المعمدانية الأميركية في الولايات المتحدة الأميركية (٥٬٨٣٤) ١٬٤٣٣٬٠٧٥

    جماعة الكتاب المقدّس المعمدانية الدولية (٤٬٥٠٠) ١٬٢٠٠٬٠٠٠

    المؤتمر المعمداني العام (٩٠٢) ١٤٥٬١٤٨

    جمعية المرسلين المعمدانيين في أميركا (١٬٣٣٤) ٢٬٣٤١٬٧٤٢

    جمعية المعlدانيين المحافظين في أميركا (١٬٢٠٠) ٢٠٠٬٠٠٠

    الجمعية الوطنية لمعمدانيي المشيئة الحرة (٢٬٤٥٨) ١٩٨٬٧٩٥

    الجمعية العامة للكنائس المعمدانية العادية (١٬٤١٥) ١٢٩٬٤٠٧

    الجمعية العامة للمعمدانيين (٦٩٢) ٨٥٬٩٢٤

    المؤتمر المعمداني الوطني في أميركا (غير متوفر) ٣٬٥٠٠٬٠٠٠

    المؤتمر المعمداني الوطني، الولايات المتحدة الأميركية (٩٠٠٠) ٥٬٠٠٠٬٠٠٠

    المؤتمر المعمداني الإرسالي الوطني في أميركا (غير متوفر) ٢٬٥٠٠٬٠٠٠

    المؤتمر المعمداني الأميركي الشمالي (٢٧٠) ٤٧٬٦٩٢

    المؤتمر المعمداني الوطني التقدّمي (٢٠٠٠) ٢٬٥٠٠٬٠٠٠

    المعمدانيون المنفصلون في المسيح (١٠٠) ٨٠٠٠

    مؤتمر اليوم السابع المعمداني العام (٩٨) ٥٬٦٠٠

    المؤتمر المعمداني الجنوبي (٤٢٬٩٧٢) ١٦٬٤٣٩٬٦٠٣

    المؤمنون بالنعمة المطلقة (٣٥٠) ٤٠٠٠

    لمحة تاريخية: اعتُبِرَ المعمدانيون جزءاً من الإصلاح الراديكالي بسبب رفضهم للأسرار المقدّسة واعتماد الأطفال واتحاد الكنيسة والدولة. وأنشئت أول كنيسة معمدانية في إنكلترا في عام ١٦١١، لدى عودة أتباع جون سمايث من هولندا. وكان المعمدانيون متأثّرين باللاهوت الأرميني (المعمداني العام) واللاهوت الكالفيني (المعمداني الخاص). وأنشئت الجمعية الإرسالية الوطنية المعمدانية الأميركية في عام ١٨٣٢، وشهد عام ١٨٤٥ انقسام المعمدانيين في شمال أميركا وجنوبها بسبب مسألة العبيد.

    مصدر السلطة: الكتاب المقدّس هو المصدر الوحيد للسلطة بالنسبة إلى المعمدانيين

    الشعائر الدينية: يمارس المعمدانيون طقسين كنسيين. الطقس الأول معموديّة المؤمن بالمياه، والطقس الثاني هو العشاء السريّ. وللمعمدانيين شكل جماعي للسلطة الكنسية، إذ يتّخذ أعضاء كل كنيسة محلية القرارات الخاصة بكنيستهم عبر تصويت ديمقراطي، وتُعتبر كل كنيسة مستقلّة بذاتها.

    المعتقدات الدينية: لا ينتمي إلى المعمدانية إلا من اتخذ قراراً واعياً بإتباع يسوع المسيح من خلال الإيمان والتوبة. وبما أنّ الكتاب المقدّس مصدر السلطة، يرفض المعمدانيون المعتقدات السلطوية. غير أنّهم يعلنون إيمانهم الذي يمثّل معتقدات غالبية المعمدانيين. ويؤمن المعمدانيون بأنّه على الحكومة عدم التدخّل في شؤون المؤسسة الدينية. وقد اتّخذ المعمدانيون تقليدياً مواقف رافضة لاستهلاك الكحول والتبغ والمخدرات غير الشرعية. كما اتّخذوا في الأعوام الأخيرة مواقف مناهضة للإجهاض.

    الطائفة:كنائس المسيح (تلاميذ المسيح)

    الإحصاءات:

    الكنيسة المسيحية (تلاميذ المسيح) (٣٬٧١٧) ٧٧٠٬٧٩٣

    كنائس المسيح (١٥٬٠٠٠) ١٬٥٠٠٬٠٠٠

    لمحة تاريخية: وُلدت كنائس المسيح من رحم حركة تلاميذ المسيح التي أبصرت النور في أوائل القرن التاسع عشر. وهذه الكنائس جزء من الحركة التجديديّة التي كان في أساسها توماس كامبل ونجله ألكسندر. وفي عام ١٨٣٢، اندمج أتباع هذه الحركة مع أتباع بارتون ستون وباتوا يعرفون في ما بعد بتلاميذ المسيح. وفي بداية القرن العشرين، شعر بعض أتباع تلاميذ المسيح بأنّ حركتهم قد انحرفت عن غايتها الأساسيّة، فطلبت مجموعة على رأسها دايفد ليبسكومب في عام ١٩٠٦ من المسؤولين عن الإحصاء الفدرالي عدم إدراج كنائس المسيح ضمن تلاميذ المسيح. وشكّل ذلك انطلاقة كنائس المسيح كجماعة مستقلّة عن تلاميذ المسيح.

    مصدر السلطة: تنادي كنائس المسيح بالكتاب المقدّس كمصدر وحيد للسلطة، وقول أتباعها المتداول هو :"عندما يتكلّم الكتاب نتكلّم، وعندما يصمت الكتاب نصمت".

    الشعائر الدينية: العشاء السريّ أحد العناصر الثلاثة الرئيسية في طقوس العبادة لدى كنائس المسيح. أما العنصرين الآخرين فهما التبشير واعتماد المؤمن بالمياه في إحدى كنائس المسيح. ويحيّي أتباع كنائس المسيح العشاء السرّي كلّ أسبوع، ويعتمدون شكلاً جماعياً للسلطة الكنسية. فكل كنيسة محلية مستقلّة وقائمة بذاتها. وما من هيكلية طائفية رسميّة خارج نطاق الكنيسة المحلية. ولا تعتبر كنائس المسيح نفسها طائفة. كما أنّها تدعو إلى عدم ممارسة أيّة شعائر لم تكن الكنيسة الأولى تمارسها. ويرفض أتباع كنائس المسيح استعمال الآلات الموسيقيّة في طقوس العبادة.

    المعتقدات الدينية: لاهوت أتباع كنائس المسيح أرميني، فهم يؤمنون بحرية الإنسان في قبول عرض الله الخلاصي أو رفضه. ويتعيّن على كل شخص التعاون مع عرض الله من خلال إجابته أو إجابتها الخاصة بالإيمان والتوبة والمعموديّة. ويعتبر الكثيرون الإيمان قبولاً فكرياً للوقائع الإنجيلية عن يسوع. وتعلّم كنائس المسيح أنّ اعتماد المؤمنين بالمياه لا بدّ منه لغفران الخطايا وأنّه ضروري لنيل الخلاص. كما تعتقد بأنّ المسيحيين قد يخطئون بطريقة تفقدهم الخلاص.

    الطائفة:الكنائس الأرثوذكسية

    الإحصاءات:

    أبرشية أميركا الألبانية الأرثوذكسية (٢) ٢٬٣١١

    الأرثوذكس اليونانيون الأميركيون من أصل روسي ١٣٬٣٧٧

    الأبرشية المسيحية الأرثوذكسية الأنطاكية ٣٩٠٬٠٠٠

    الكنسية الرسولية الكاثوليكية الأشورية الشرقية ١٢٠٬٠٠٠

    الكنسية الأرمينية الرسولية في أميركا (٣٤) ٣٦٠٬٠٠٠

    أبرشية الكنسية الأرمينية الرسولية في أميركا (٧٢) ١٤٬٠٠٠

    الكنيسة البلغارية الشرقية الأرثوذكسية (٩) ١٬١٠٠

    الكنسية القبطية الأرثوذكسية (١٠٠) ٢٥٠٬٠٠٠

    الأبرشية الأرثوذكسية اليونانية لأميركا الشمالية والجنوبية (٥١٠) ١٬٥٠٠٬٠٠٠

    الكنيسة الأرثوذكسية في أميركا (٧٣١) ٢٬٩٣٠٬٠٠٠

    الأسقفية الرومانية الأرثوذكسية في أميركا (٢٢) ٦١٬٥٠٠

    الكنيسة الصربية الأرثوذكسية في أميركا وكندا (٦٨) ٦٧٬٠٠٠

    الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأنطاكية (أبرشية الولايات المتحدة وكندا) (٣١) ٣٢٬٥٠٠

    بطريركية أميركا للكنيسة الأرثوذكسية الأصلية اليونانية (٩) ١٠٩٥

    لمحة تاريخية:

    تعود جذور الكنيسة الأرثوذكسية إلى نشوء الكنيسة في يوم العنصرة. وقد انفصل أتباعها عن الكنيسة اللاتينية الغربية في عام ١٠٥٤.

    مصدر السلطة: الكتاب المقدّس والتقليد المقدّس، خصوصاً المدوّن منه في كتابات آباء الكنيسة.

    الشعائر الدينية: تعترف الكنيسة الأرثوذكسية بالأسرار السبعة. وأسرار الكنيسة الأرثوذكسية هي الإفخارستيا والمعموديّة والتثبيت والكهنوت والتوبة والزواج ومسحة المرضى. وتؤمن هذه الكنيسة بأنّ عناصر الأسرار تمتلئ بالنعمة من خلال قوة الروح القدس. كما تستخدم الأيقونات لأنّها ترفض اعتبار التماثيل رموزاً دينيّة. وفي إمكان رجال الدين الأرثوذكس أن يتزوّجوا قبل سيامتهم الكهنوتية.

    المعتقدات الدينية: ترفض الكنيسة الأرثوذكسية تفوّق أسقف روما وعصمته البابوية. كما ترفض عقيدة الحبل بلا دنس نظراً إلى عدم إقرارها بعقيدة الخطيئة الأصلية. وتؤكّد على البتولية الدائمة للعذراء مريم وعلى انتقالها بالنفس والجسد. كما تطلق عليها لقب "والدة الله". وترفض الكنيسة الأرثوذكسية عقيدة الانبثاق من الابن التي تقول إنّ الروح القدس منبثق من الآب والابن، وتعتبر بدلاً من ذلك أنّ الروح القدس منبثق من الآب فحسب.

    الطائفة:الكنيسة الأسقفية (فرع من الكنيسة الأنغليكانية)

    الإحصاءات: (٧٣٨٨) ٢٬٣٢٠٬٢٢١

    لمحة تاريخية:

      أبصرت الكنيسة الأنغليكانية النور عندما فصل الملك هنري الثامن كنيسة إنكلترا عن روما. ونشأت الكنيسة الأسقفية التي هي غير كنيسة إنكلترا، بعد اندلاع الثورة الأميركية. وفي عام ١٩٧٦، بدأت الكنيسة الأسقفية بترقية النساء إلى الدرجة الكهنوتية. وفي عام ١٩٩٨، رسمت هذه الكنيسة أول أسقف امرأة فيها.

    مصدر السلطة: تؤمن الكنيسة الأسقفية بأنّ الكتاب المقدّس موحى به إلهياً، لكنّها تمنح أعضائها هامشاً واسعاً من الحرية لتفسير معتقداتها. كما تعتمد قانون الإيمان النيقاوي والرسولي.

    الشعائر الدينية: المعموديّة والإفخارستيا سرّين رئيسيين في الكنيسة الأسقفية. ويجري تعميد الأطفال وتعتمد العديد من الأنماط في هذا الإطار. وتتألّف الكنيسة الأسقفية من اتحاد أبرشيات مستقلّة، وتنتخب كل أبرشية أسقفها رئيساً روحياً لها. وتنتخب كل رعيّة قسيساً يشرف على الجماعة المحليّة. ويتمّ إحياء طقوس العبادة بحسب كتاب الصلاة المشترك، والذي تشكّل الإفخارستيا الجزء الأهم فيه. وتمتاز الكنائس الأسقفية بتنوّع كبير في طقوس العبادة، إذ يتمسّك بعضها بالليتورجيا فيحيّ طقوساً مركّبة، فيما يحيي بعضها الآخر طقوساً ذات طابع أكثر عاميّة.

    المعتقدات الدينية: تقبل الكنيسة الأسقفية بالكتاب المقدّس وبالمعتقدات التاريخية للكنيسة، لكنّها تمنح أعضاءها هامشاً من الحرية في تفسير العقائد. ويجري التشديد على اعتماد كتاب الصلاة المشترك في إحياء طقوس العبادة أكثر من التشديد على قبول

    الطائفة: اللوثريون